طهران (اف ب) – قالت وكالة ايسنا الايرانية للانباء الاربعاء ان ايران ستحاكم قريبا سبعة من افراد الطائفة البهائية المحظورة في ايران بتهم من بينها “التجسس لحساب اسرائيل”.

ونقلت الوكالة عن نائب المدعي في طهران حسن حداد قوله انه “تم النظر في التهم الموجهة ضد سبعة متهمين في قضية الطائفة البهائية المحظورة.. وسيتم ارسال القضية الى محكمة الثورة الاسبوع المقبل”.

وقال حداد ان التهم من بينها “التجسس لحساب اسرائيل واهانة المقدسات الدينية والدعاية ضد الجمهورية الاسلامية”.

وايران واسرائيل عدوان لدودان ودعا الرئيس الايراني محمود احمدي نجاد مرارا الى القضاء على الدولة العبرية وشطبها عن الخارطة.

وفي اواخر كانون الثاني/يناير الماضي قال المتحدث باسم السلطة القضائية علي رضا جشمدي ان ايران اعتقلت ستة من اتباع الطائفة البهائية بنفس التهم.

وفي وقت سابق من الشهر قالت وكالة فارس للانباء ان السكرتير السابق لشيرين عبادي الحائزة على جائزة نوبل للسلام اعتقل بسبب ارتباطه بمنظمة بهائية مضيفة انه هو نفسه بهائي. ولم يوضح حداد ما اذا كان السبعة المتهمين هم انفسهم الذين اعتقلوا في كانون الثاني/يناير.

وظهرت البهائية نسبة الى ميزار حسين على النوري الملقب ببهاء الله (1817-1892) في ايران في 1863.

ويعرف البهائيون دينهم بانه احد “الاديان السماوية ويشترك معها في الدعوة الى التوحيد لكنه مستقل”. وكانوا مضطهدين في عهد الشاه ولا تعترف بهم السلطات الايرانية.

وقد نفي بهاء الله مدة اربعين عاما وتوفي في 1892 ودفن قرب مدينة حيفا داخل اسرائيل حاليا.