يسرنا الإعلان أنه تم اليوم رفض التحدي الذي أطلقه محامي ضد قرار المحكمة الصادر بتاريخ 29 كانون الثاني!


حارب رؤوف هندي لمدة 5 سنوات لاسترداد حقه في الحصول على شهادات ميلاد لتوأمه المراهقين عماد ونانسي، ولكن بالرغم من قرار المحكمة التاريخي الذي صدر في العام الماضي، تم تأجيل التنفيذ بسبب التحديات والاستئنافات التي تم إطلاقها.


لكن لا يزال الوقت مبكرا لإعلان انتصارا كاملا للبهائيين القائمين في مصر. من المحدد أن تقوم المحكمة الإدارية العليا بإصدار قرار نهائي تجاه الاستئناف ولكن يبدو أن القرار سيكون لصالح البهائيين في مصر إذ أن الاستئناف غير قائم قانونيا.


إن افتقار البهائيين في مصر للهويات الشخصية جعلهم غير كائنين فعليا في نظر الدولة، ونحن نشاركهم فرحتهم تجاه هذا القرار ونقف معهم في صلواتهم وآمالهم لمستقبل مشرق