في العديد من الدول الاسلامية، يعود تاريخ الأقلية البهائية الى أكثر من قرن، و للأسف، شاب هذا التاريخ التعصب والتمييز وسوء المعاملة. في ما يلي ملخص عن وضع الأقلية البهائية في عدة دول ذات أغلبية مسلمة.

ايران

تعد الجماعة البهائية أكبر الأقليات الدينية في ايران، حيث يقدر تعدادهم بين 300,000 و 350,000 نسمة. الدستور الايراني لا يعترف بشرعية الديانة البهائية، و عقب قيام الثورة الاسلامية، أُغلقت جميع المحافل و المؤسسات البهائية بالقوة، و منع البهائيون من ممارسة و تدريس ديانتهم.

تبدأ الصعوبات التي يواجهها البهائيون منذ الطفولة، حيث يمنع الأطفال الذين يُعَرِّفون أنفسهم بالبهائيين من التسجيل بالمدارس. و تَنُص وزارة العدل الايرانية على أفضلية تسجيل الطلبة البهائيين قي مدارس ذات ايديولوجيا دينية قوية، و قد تعرض الطلبة لمحاولات تحويل ديانتهم.

لدخول الجامعات، يتوجب على البهائيين الادعاء بانتمائهم الى ديانة أخرى، و هذا يتخالف مع التعاليم البهائية. و يواجه الطلبة البهائيون احتمالية الطرد في حالة اكتشاف انتمائهم الديني.

و يُضطهد البهائيون في جميع مناحي الحياة، من حرمانهم من حقوق الملكية، و استبعادهم من نظام المعاشات، و التمييز في فرص العمل، و اغلاق مؤسساتهم التجارية، , و منعهم من كافة المناصب الحكومية.

تتم مصادرة و تدمير الممتلكات البهائية على وجه دائم، و تدنس مقابرهم، و يُعَد الدم البهائي مباحا في نظر القانون.

و قد كثفت وسائل الإعلام الايرانية حملاتها الدعائية ضد البهائيين و في اكتوبر/تشرين الثاني 2007 نشر الحرس ثوري تقريرا ذكر فيه بأن البهائية تمثل خطرا للنظام الايراني

مصر

يُقَدّر تعداد الأقلية البهائية في مصر بألفين، و لكن الحكومة المصرية لا تعترف بشرعية الديانة. و قد جردت الديانة من الاعتراف في العام 1960 و منذ ذلك الوقت أغلقت جميع المؤسسات البهائية و منعت جميع أنشطتهم الاجتماعية. و قد قضت محكمة ابتدائية بأن الدستور المصري لا يضمن حرية الاعتقاد للبهائيين.

و تؤكد الحكومة المصرية بأن ثلاث ديانات فقط يمكن ادراجها تحت خانة الديانة في الأوراق الثبوتية، و لكن بعد رفع عدة مواطنين بهائيين دعوى، قضت المحكمة في 29 يناير/كانون الثاني بامكانية ترك الخانة خالية أو وضع شَرطة “-”. و لم تو افق المحكمة على السماح للمواطنين بادراج ديانتهم في أوراقهم الثبوتية، مدعية بأن ذلك سيتعارض مع الأمن العام، و مضيفة بأن الهدف وراء الحكم هو حماية المنتمين للديانات السماوية من “التسلل” البهائي.

تمثل عدم مقدرة البهائيين في مصر على الحصول على أوراق ثبوتية عقبة كبيرة، حيث يحرمون من التعليم و ممارسة أبسط حقوقهم كمواطنين، كما أنهم معرضون للسجن.

أفغانتستان

أفغاتستان موطن لأكثر من 400 بهائي، و يقطن 300 منهم في كابل. في مايو/أيار 2007، أصدرت المديرية العامة للفتاوى حكما ينص على أن الديانة البهائة متميزة عن الاسلام و أن جميع أتباعها كفرة.

الحكم أثار تساؤلات بشأن الطريقة التي سيعامل بها البهائيون من الجيل الثاني، و هذا تجلى حين ألقي القبض في 9 أبريل/نيسان 2007 على مواطن بهائي بعد أن كشفت زوجته عن معتقداته الدينية للسلطات. قضى الرجل 31 يوما في السجن من دون توجيه تهم اليه، و لم يفرج عنه الا بعد اعتراض المجتمع الدولي.

البحرين

يمثل البهائيون 1% من اجمالي سكان البحرين، و لا تواجه الجماعة أي تدخل حكومي في عباداتها أو تجمعاتها. و في أكتوبر/تشرين الأول 2007 نظمت الجماعة مؤتمرا للتعريف عن ديانتهم و أذنت الحكومة بنشر كتاب عن البهائية في البحرين.

و لكن بسبب عدم الاعتراف الرسمي بالديانة، الزيجات البهائية غير معترف بها.

بروناي

الديانة البهائية واحدة من الديانات المحظورة في بروناي، و مع ذلك تشير الاحصائات الى وجود 72 بهائي في الدولة.

تمنع الحكومة على مواطنيها استخدلم المنازل كدور للعبادة، و لكن بحسب بعض التقارير، تُقام الشعائر الدينية في المنازل من دون تدخل حكومي

اندونيسيا

تفيد مصادر بهائية بأن عضويتها تجاوزت الآلاف، رغم أن الأرقام غير موثوق بها. الديانة البهائية ليست ضمن الديانات الست التي تعترف بها الحكومة الاندونيسية، و يواجه معتنقوها صعوبات في استخراج شهادات ميلاد و تسجيل زواجهم

العراق

وفقا للقيادة البهائية، العراق موطن لأقل من 2000 بهائي، منتشرين في جميع أنحاء الدولة. في العام 1970 صدر قرار بحظر الديانة البهائية، و تبع ذلك بقرار في العام 1975 بمنع اصدار أوراق ثبوتية للبهائيين.

في العام 2007 ألغيت وزارة الداخلية قرار عام 1975، و لكن الى الآن لم يستخرج سوى 6 أو 7 بهائيين أوراقا ثبوتية مدرج فيها ديانتهم، و لم يتمكن الذين غيروا سجلاتهم الى “مسلم” بعد العام 1975 من تعديل بياناتهم.

الأردن

الحكومة الأردنية لا تعترف بالديانة البهائية، و يسجل الألف بهائي القاطنين في الدولة على أنهم مسلمين، أو تترك خانة الديانة في أوراقهم الثبوتية خالية. الزواج البهائي غير معترف به، مما يحرم الأطفال البهائيين من الحصول على شهادات ميلاد.

لا يسمح للبهائيين بتسجيل مدارس أو دور عبادة، و مع وجود مقبرتين معترف بهما، الا أن ثالثة لا تزال مسجلة باسم وزارة الأوقاف و الشؤون الاسلامية

الكويت

يقدر تعداد البهائيين في الكويت ب400 نسمة، و لكن بسبب عدم اقرار القرآن للديانة البهائية، فانهم يمنعون من انشاء دور للعبادة. مع ذلك، بامكان البهائيين في الكويت ممارسة دينهم من دون أي تدخل حكومي.

لبنان

لبنان موطن لمجموعة صغيرة من البهائيين، و لكن الديانة غير معترف بها رسميا. و نتيجة لعدم الاعتراف بهم، يحرم البهائيون من شغل عدة مناصب حكومية لعدم تخصيص مقاعد لهم. وعلاوة على ذلك، لا يمكنهم الزواج أو الطلاق أو الوراثة قانونا.

المغرب

يقطن قرابة 350 – 400 بهائي في المغرب، و مع أن العديد منهم يفضلون عدم الافصاح عن انتمائهم الديني، الا أن ذلك لا يمنعهم من المشاركة الفعالة في المجتمع و يشغل البعض منهم مناصب حكومية.

باكستان

هناك قرابة 30,000 بهائي في باكستان، و لكن الحكومات القطاعية ترفض باستمرار منحهم اذنا بانشاء أماكن عبادة، مدعية ضرورة الحفاظ على النظم العام.

قطر

وفقا للتقديرات، يوجد في قطر 500 بهائي من أصل ايراني، و كما هو الحال في باقي الدول، لا تعترف الحكومة القطرية بالديانة البهائية و لا يملكون أماكن عبادة.

تونس

تشير تقارير الى وجود أكثر من 200 بهائي في تونس، و يعود تاريخ الديانة البهائية فيها الى أكثر من قرن. تعتبر الحكومة التونسية الديانة البهائية هرطقة منبثقة عن الاسلام، و لكن بامكان أتباع الديانة ممارسة شعائرهم.

و يسمح للبهائيين بعقد اجتماعاتهم و قد أُجريت ثلاث انتخابات لأعضاء المحفل المحلي منذ العام 2004.

تركيا

يقدر عدد البهائيين في تركيا ب10,000 و شأنهم شأن غيرهم من الجماعات الدينية، فانهم يواجهون الريبة و الشك من المجتمع. ليس بامكان البهائيين في تركيا تدوين انتمائهم الديني لعدم ادراج الديانة البهائية كواحدة من الخيارات.

و رغم أن قرارا صدر عام 2006 سمح للمواطنين بترك خانة الديانة فارغة أو تغييرها بطلب مكتوب، تواصل الحكومة الحد من الخيارات المتاحة.

الامارات العربية المتحدة

لا تعترف دولة الامارات بالبهائية على أنها دين مستقل، و يسجل البهائيين في الأوراق الرسمية على أنهم مسلمين. و يؤثر هذا القرار على الأطفال البهائيين، حيث تفرض وزارة التربية و التعليم على جميع الطلبة الذين يذكر في جوازات سفرهم أنهم مسلمين دراسة التربية الاسلامية.

و قد قامت اتصالات، أكبر الشركات الموفرة لخدمة الانترنت في الدولة، بحجب عدة مواقع بهائية.

تبرعت امارة أبوظبي حديثا بأرض لإنشاء مقبرة بهائية